تفاصيل الخبر

توعية وتثقيف في بنك البلاد بتاريخ21-03-1434هـ

أكد الرئيس التنفيذي لبنك البلاد الأستاذ خالد بن سليمان الجاسر، أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظهم الله -، انتهجت نهجا متميزا وأسلوبا منفردا في تعزيز أوجه العمل الخيري والإنساني، وفتحت الأبواب على مصراعيها أمام الجميع للإسهام والمشاركة الفاعلة في تحقيق التطلعات الإنسانية للقيادة الرشيدة.
جاء ذلك خلال تكريمه لعدد من رجال هيئة الهلال الأحمر السعودي تقديراً لجهودهم وعرفاناً بإسهامهم بعد الله وتدخلهم السريع إثر حادثة إغماء لأحد عملاء البنك المصابين بداء السكري بأحد فروع بنك البلاد بمدينة الرياض حيث باشرت فرقتان من الهلال الأحمر إسعاف العميل.
وأضاف الجاسر أن قيم الخير والعطاء متأصلة في نفوس أبناء البلاد والمقيمين من خلال تلمّس أوضاع بعضهم البعض.
ومن جانبه شدد أفراد الهلال الأحمر السعودي المكرمين على أن الهيئة ستظل تضطلع بالمسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتقها في كل الأحوال والظروف، سيراً على نهج القيادة الرشيدة التي تعزز بمبادراتها مسيرة هذا الصرح الخيري الذي تنطلق منه قوافل الخير والعطاء للأهل البلاد.
وأكد رجال الهلال الأحمر المكرمون إن خير دليل على ذلك تكريم بنك البلاد لكوكبة من رجال الهلال الأحمر، وذلك وفاءً وعرفاناً لبذلهم وعطائهم من أجل البشرية وقضاياها الإنسانية، وتثميناً لدورهم في تعزيز مكانة المملكة الرائدة في المحافل الإنسانية.
وقالوا إن المبادرة تؤكد حرص البنك على تقدير العاملين في المجال الانساني وتثمين جهودهم في تعزيز إنقاذ الارواح البشرية، مشيرين إلى أن المبادرة تتواءم مع مبادئ "الهلال الأحمر" وتترجمها على أرض الواقع، وتحفز العاملين على التفاني والإخلاص في العمل وتحقق الكثير من المكتسبات لهم وتشجع الآخرين على السير على خطاهم وبذل المزيد من الجهد.
ومن جانبه ألقى الأستاذ عبدالعزيز بن سعد الحميدي رئيس مجلس إدارة جمعية السكري السعودية الخيرية، كلمة شكر فيها رجال هيئة الهلال الأحمر على مباشرتهم السريعة في انقاذ واسعاف المصابين على أرض المملكة الحبيبة.
وقام سعادة الرئيس التنفيذي الأستاذ خالد الجاسر بتكريم عدد من رجال الهلال الأحمر، وهم :- الدكتور محمد عبدالرزاق شعت، وفيصل حمود العتيبي، وعبدالكريم عسيري، وناصر جابر.