تفاصيل الخبر

جمعية السكري السعودية الخيرية تقيم مخيماً للأطفال المصابين بالسكري في الرياض

أقامت جمعية السكري السعودية الخيرية مخيماً للأطفال المصابين بداء السكري في الرياض لمدة ثلاثة أيام خلال الفترة من 1-3/4/2017م الموافق 4-6/7/1438هـ ، منتجع تو بي تو تحت شعار (السكري صديقي) بمشاركة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الصحة، ومدينة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، ووزارة التعليم، وهيئة الهلال الأحمر، والدفاع المدني، والمركز الوطني للسكري، وجمعية السكري البحرينية، وحماية، ومؤسسة الأميرة العنود وعدد من الجهات الأهلية، ومراكز التغذية ويهدف المخيم إلى تعليم الأطفال المصابين بداء السكري الأساليب الحديثة في التعامل مع حالاتهم وتدريبهم على مجموعة من المهارات التي تساعدهم على التعايش مع داء السكري بسهولة وتجنب مضاعفاته، ويشرف على المخيم منسوبات الجمعية في اللجنة الإدارية ، حيث يتم توزيع الأطفال مع أمهاتهن على الشاليهات وعدد من الطبيبات اللاتي يتولين العناية بأطفال السكري وإعطائهم إبر الأنسولين.

أشار إلى ذلك رئيس مجلس إدارة جمعية السكري السعودية الخيرية الأستاذ عبد العزيز بن سعد الحميدي في كلمته الافتتاحية للمخيم أن الجمعية تولي جميع مرضى السكري الاهتمام والرعاية وتقيم الأنشطة والفعاليات في المراكز والمدارس وبالإضافة إلى برنامج وقاية الذي يقام في الجمعية ويشتمل على الندوات والمحاضرات التثقيفية والفحص وتوزيع الأجهزة على المصابين ومن هذا المنطلق سعت الجمعية إلى الاهتمام بالأطفال لبنات الوطن وذلك بتأهيل الأطفال المصابين بالسكري لمواجهة هذا الداء والتعايش معه نظراً لتزايد أعداد المصابين ولذا أقامت الجمعية هذا المخيم لتطوير آليات الطفل النفسية والسلوكية التي تساعده على التكيف مع خصوصية حالته الصحية والاستفادة من المخيم كملتقى للخبرات والمعارف الطبية التخصصية وكسر الحواجز بين طفل السكري والطاقم الطبي والمجتمع ويضيف الحميدي أن المخيم فرصة للأطفال المصابين بداء السكري لتبادل الخبرات وتشجيع بعضهم بعض في اتباع نمط حياة صحي ورياضي يسمح لهم بالتعايش بشكل إيجابي كما تسعى الجمعية من خلال هذا المخيم إلى التواصل مع المجتمع للتعريف بأهدافها وأنشطتها ويؤكد الحميدي أن هذا المخيم هو بداية لانطلاق مخيمات قادمة أكبر وأكثر عدداً وهذه أول تجربة من أجل أطفال السكري، أشكر جميع المشاركين والداعمين للمخيم وأتمنى للجميع الصحة والعافية، ويشتمل المخيم على العديد من الفعاليات منها التثقيف الصحي والغذائي بالإضافة إلى البرامج المقامة طيلة أيام المخيم والتي تجمع بين المرح والفائدة بالإضافة إلى أركان الجهات المشاركة في التوعية والتثقيف وأركان الرسم والمسرح الذي يقدم المسابقات والأناشيد يقدمها الفنان غانم الغانم إضافة إلى الفرق الترفيهية والمحاضرات والندوات كما تشارك من مملكة البحرين شماء محمد الدوسري مدربة برامج جودة حياة بمحاضرة لتوعية الأطفال بخصوص تغيير نمط الحياة العملية من ناحية التوازن الغذائي والحركة، كما تشارك وزارة الشؤون الصحية ممثلة في إدارة طب الأسنان في المخيم بركن لفحص أسنان أطفال السكري وتطبيق مادة الفلوريد بالإضافة إلى مشاركة الفريق الطبي التطوعي (طبيب اللؤلؤ) وهم 13 طبيباً وطلاب أسنان متطوعين لفحص أسنان أطفال السكري برئاسة الدكتور خالد الرفاعي والذي أشار إلى أن الفريق التطوعي شارك في عدة فعاليات لجمعية إنسان وغيرها وقام بفحص أسنان الأطفال الأيتام والمعاقين وعلى استعداد للمشاكة بأيّة فعاليات خيرية، كما تشارك جمعية السكري السعودية الخيرية بالمدينة المنورة بركن عن التغذية حيث تشير أفنان كليب، وهبة خير مشاركتهما بركن تعريفي وورشة البطاقة الغذائية ومن ضمن فعاليات المخيم مشاركة الرسام معاذ إبراهيم جعفري برسم يعبر عن مريض السكري ونظرته للحياة، بالإضافة إلى ركن فحص السكري للأطفال.

سائلين الله للجميع الصحة والعافية