تفاصيل الخبر

المؤتمر العلمي الأول لجمعية السكري السعودية الخيرية تحت رعاية الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض فعاليات المؤتمر العلمي الأول لجمعية السكري السعودية الخيرية بمدينة الرياض الذي يستمر لمدة يومين وذلك بقاعة مكارم بفندق الماريوت. وبدء الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية السكري السعودية الخيرية الأستاذ /  عبد العزيز بن سعد الحميدي - كلمة بين فيها أهداف جمعية السكري في الحد والقضاء على هذا الداء، الذي بلغت نسبة الإصابة به بين 25%- 28% من إجمالي عدد السكان. وأوضح أن الجمعية في عامها السابع كثفت مجهوداتها لأعمال التوعية والتثقيف الصحي، حيث نفذت أكثر من 1720 برنامجاً توعوياً أسهم فيه أكثر من 1000 عضو معظمهم من الكادر الصحي لنشر ثقافة الوعي الصحي لدى مرضى السكري، وعلى مستوى المدارس التابع لوزارة التربية والتعليم تم تثقيف عدد 794 مدرسة بمختلف المستويات مع توزيع أجهزة قياس نسبة السكري على المدارس، كما أسهمت في تدريب 430 مرشداً ومرشدة على كيفية التعايش مع الطالب أو الطالبة المصابين بداء السكري. وأشار إلى أن الجمعية شاركت مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات بأعمال التوعية والتثقيف لـ 420 مركزا،كما قامت بنشر الوعي الصحي لأفراد المجتمع داخل المجمعات التجارية من خلال أكثر من 282 برنامجا. بعدها شاهد سموه والحضور فيلماً وثائقياً عن مسيرة الجمعية ثم سلم سموه الدروع التذكارية للمحاضرين والمتطوعين.

وفي ختام الحفل دشن سمو أمير منطقة الرياض العيادة المتنقلة للتوعية بداء السكري.

سائلين الله عز وجل للجميع الصحة والعافية