كلمة رئيس مجلس الإدارة

شهدت المملكة العربية السعودية تطوراً مطرداً في مستوى المعيشة في الآونة الأخيرة، واكب ذلك مزيداً من الرفاهية والإعتماد على الوجبات السريعة لدى شريحة كبيرة من المجتمع، فضلاً عن الركون إلى الراحة،أدى ذلك كله الى تزايد انتشار داء السكري بحيث أصبح يشكل خطورة على المجتمع؛ لذا سارعت جمعية السكري الخيرية السعودية إلى تبني هذه القضية الحيوية في محاولة منها لحشد جهود المجتمع للحد من انتشار داء السكري والتوعية بآثاره الضارة.
وتأتي الخطة الإستراتيجية لجمعية السكري الخيرية السعودية استكمال لجهود الجمعية وفقها الله للإسهام في تقليل انتشار داء السكري وتخفيف معاناة من ابتُليَ به من خلال تقديم التوعية والتثقيف الصحي والدعم الإجتماعي والنفسي ودعم الأنشطة العلمية والخيرية والمشاركة المجتمعية الفاعلة، مستلهمةً في ذلك كثيراً من التجارب العالمية الناجحة في مكافحة داء السكري والتوعية بآثاره،فلم يعد التخطيط الإستراتيجي ترفاً، بل ضرورة بقاء فر ضتها ضراوة انتشار المرض وتأثر كثير من فئات المجتمع به.
       رئيس مجلس الإدارة
عبد العزيز بن سعد الحميـدي